مقالات ذات صلة

1 تعليق

  1. 1

    نعم السيد العنيد

    في آخر اجتماع للمجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجديدة ، حضر السيد عميد كلية أسفي وظل صامتا خلال النقاش وحينما طلب منه الكلام بعد أن سجل اسمه في البداية ، صرح باقتضاب أنه في خدمة مصالح الطلبة وأن علاقته طيبة مع الجميع لذا نسائلكم مجازا لاحقيقة :(لماذا تكذبون على هذا الشخص الوديع ؟؟؟؟) هذا العميد الذي يعامل صغار موظفيه بوداعة وخضوع منقطعي النظير،في حين لايقيم وزنا لرأي من يشاركه مسؤولية التدبير والتسيير من كبار مسؤولي الكلية،أتراه لازال منتشيا فرحا بفوزه بالولاية الثانية التي أنسته التفكير في الصالح العام ؟ أم هو الاستبداد المزيف والمغلف ؟؟ إن قبوله لولاية ثانية مكافأة من وزارة التعليم العالي أو من جهز ملفه للتعيين لهذا الرجل على ما وقع في ولايته الأولى من فضائح تحرش أحد الأساتذة بطالباته فضلا عن أمور أخرى تتعلق بالهدر الجامعي من بعض الأساتذة قبل الطلاب ، وهزالة التكوين في المدرس قبل الدارس ، وسوء تدبير للأساتذة الفاكاتير ، أشكال شتى من التقصير في عمل السيد العميد كوفئ عليها بإعادة التعيين ، فلك الله ياأسفي التي لايطرب مطربها فيؤتى لها بمن يجعلها تتجرع المرارة وهي مبتسمة في وجهه ، أين أنتم يا أمناء إرث الشيخ أبي محمد صالح ؟ أين أنتم يا أوفياء لأرواح الفقهاء الكانوني والهسكوري و…؟؟؟؟؟؟ أما أنتم أيها الزملاء الطلبة فلا تفوتوا الفرصة عليكم بمقاطعة الدراسة ، فلن يتضرر من ذلك إلا أنتم والآباء والأمهات المحترقون لأجلكم ،أما عاشق المنصب والسلطة والدينار فهو مستعد لكل شيئ ولن يفكر فيك إلا إذا أحرجته بعمل بناء أزال عنه ورقة الثوت التي تستر سوءته.

    Reply

اترك رد